شروحات

ما هي إدارة الأعمال، وما هو تخصصها؟

تعتبر إدارة الأعمال باعتبارها أحد فروع الإدارة عموما من أكثر الأدوات التي تحتاجها المؤسسات والشركات المختلفة لما لها من قوة في تسيير وضبط انسيابية الأعمال وديمومة عمل إدارات الشركة الأخرى وهي رأس الهرم بالنسبة لأي مؤسسة مهما كان حجمها مستواها.

 كما تعد إدارة الأعمال الفاعلة هي الأساس في إنجاح جميع مشاريع الأعمال لأنها المسؤولة على وضوح الرؤية والخطط الضرورية لتنزيلها على أرض الواقع، بالإضافة إلى قيامها بدور المنسق بين الإدارة الأخرى لإنجاز الأعمال بكفاءة احترافية. 

لكل مهتم بمجال ادارة الأعمال فإن هذا المقال جيد لك كل ما عليك قرأته فقط الإستفادة من المعلومات التي يحتوي، لتستطيع امتلاك رؤية عامة عن هذا المجال. 

ما هي إدارة الأعمال؟ 

ما هي إدارة الأعمال: هي عبارة عن طريقة لوصف أداء الذي تقوم به إدارة العمليات، وهي المسؤولة عن اتخاذ القرارات الحاسمة، كما أنها تعتبر المقياس، الذي يقيس الكفاءة التنظيمية لموظفي الإدارات الأخرى, من خلال توجيه أنشطة جميع الإدارات، لتحقيق الأهداف والغايات الأساسية المسطرة في استراتيجية الشركة. 

تخصص ادارة الاعمال 

تخصص إدارة الأعمال

تتكون إدارة الأعمال، بوصفها تخصص دقيق في مجال الإدارة الفاعلة عموما، من مجموعة من الفروع التي تشكل الإدارات الرئيسية، التي تعمل تحت مفهوم ادارة الأعمال ومنها:

الإدارة المالية

الإدارة التسويقية

الإدارة المبيعات

الإدارة الخدمات

إدارة الموارد البشرية 

إدارة المالية

مهمة هذه الإدارة حساسة جدا، كونها المسؤولة  عن الموارد المالية، الخاصة بالشركة أو المؤسسة، حيث تسهر هذه الإدارة، على إيجاد وخلق توازن بين المصاريف والمداخيل، بغية تحديد حجم المخاطرة، التي يمكن أن توجهها الشركة. 

اقرأ أيضا: كيفية الربح من الفيديوهات القصيرة

كما تستطيع هذه الإدارة، صياغة خطط مالية تتوافق مع الرؤية الاستثمارية، التي تقوم بها المؤسسة، وهي المسؤولة عن كل ما له علاقة بمالية الشركة، مثل المحاسبة التأمينات والخدمات المصرية. 

إدارة التسويقية

تعتبر إدارة رئيسية بدورها، وهي بمثابة صوت الشركة أو المؤسسة، حيث تقوم بإستغلال التطبيق العملي لمفهوم التسويق، وتهدف من وراء ذلك، تنفيذ خطة توسيع قاعدة العملاء، و المستهلكين، من خلال حملات استهداف مدروسة جدا، عبر إجراء عملية تحليل المنافسين وتحليل انطباعات العملاء. 

كما تهدف إلى تحقيق ارتفاع القيمة السوقية للشركة، والترويج للعلامة التجارية، عبر خلق تصور إيجابي لسلع الشركة أو خدماتها. 

إدارة المبيعات

تقوم هذه الإدارة، على مهمة التواصل المباشر مع العملاء، عبر خلق فرق مندوبي المبيعات، يكونون تحت أمرت مدير ادارة المبيعات، حيث يقوم بتوجيه موظفي المبيعات، إلى تقوية وتعزيز طرق التواصل مع العملاء المحتملين، ومحاولة تحويلهم إلى عملاء حقيقيين، موالين للشركة ومنتجاتها أو خدماتها. 

اقرأ أيضا: مشاريع صغيرة مربحة جدا وغير مكلفة

كما تقوم ادارة المبيعات، بالتواصل والتنسيق بشكل كامل مع إدارة التسويق، كونهم يسيران على نفس الأرضية. 

إدارة الخدمات

تهدف هذه الإدارة، على تنظيم خط سير العمل داخل الشركة، أو المؤسسة بشكل طبيعي، تتماهى فيه جميع الإدارات، لخلق نوع من الحيوية والمرونة داخل العمل، حيث يكون مدراء إدارة الخدمات، ملزمين بالتواصل المستمر مع الإدارات الاخرى، للحصول على البيانات الكافية، التي تهم التكاليف والمخاطر، بالإضافة إلى قيمة الخدمات التي يجب أن تنفد.

إدارة الموارد البشرية

تهتم هذه الإدارة، بكل ما له علاقة بالموظفين عموما، حيث يتجلى دورها في المتابعة الدقيقة للموظفين، وتحسين أجواء العمل، عبر خلق أنماط عمل تساعد من تجويد كفاءة العمل، وزيادة إنتاجيتهم، وهي من الإدارة الخمس الرئيسية التي تعمل تحت مظلة ادارة الأعمال، بكونها الشريان النابض للشركة أو المؤسسة.

 ادارات أعمال أخرى لا تقل أهمية عن الأولى

تعتبر هذه الإدارات الرئيسية في هيكل اي شركة أو مؤسسة، لكن هناك إدارات أخرى لا تقل أهمية عن هذه الإدارات وهي:

ادارة المرافق

إدارة الابتكار

إدارة الجودة

إدارة المشتريات

إدارة العلاقات العامة 

الآن سنشرح كل إدارة على حدة

إدارة المرافق

مهمة هذه الإدارة، هي ضبط تسيير المرافق الخاصة بالشركة أو المؤسسة، مثل العقارات أو بعض الممتلكات الأخرى، حيث تقوم هذه الإدارة بجرد هذه المرافق، وتحديد كيفية تسييرها تعزز من مردودية المؤسسة عموما، عبر الكراء أو البيع. 

إدارة الابتكار

دور هذه الإدارة هو العمل المستمر، عبر إجراء أبحاث متعددة للتحسين من جودة المنتج، أو الخدمة، بالإضافة إلى إبتكار حلول جديد، تعمل على تقوية مكانة الشركة، أو المؤسسة.

وهي إدارة حيوية، تكون على تواصل دائم مع الخبراء والمبتكرين في مجالات متعددة، لخلق تصور حديث لطرق عمل الشركة أو المؤسسة، وهي مكون اساسي في إدارة الأعمال، بوصفها بوصلة المستقبل للشركة. 

إدارة الجودة

تهدف هذه الإدارة، إلى تعزيز من مردودية الشركة، عبر تحسين من جودة و كفاءة منتجاتها أو خدماتها، بالإضافة إلى تحسين جودة العمل عموما، حيث يتلخص دورها في مراقبة المراحل التي يمر منها المنتج، أو الخدمة لمعرفة مستوى الجودة، لأنها هي محور الأساس لتحقيق الأهداف المسطرة، ومنها خلق رواج وقبول للمنتجات.

إدارة المشتريات

هذه الإدارة مهمتها السهر على إحصاء تكاليف ومصاريف الشركة، من خلال التعاطي مع البيانات التي تتوصل بها، عبر اقتناء المواد الأولية، وكل ما تحتاجه الشركة، أو المؤسسة لسير عملها بشكل طبيعي، حيث تقوم بوضع قوائم لمصاريف الشركة عموما، ورفع التقارير لإدارة العمليات الرئيسية، لوضعها في الإطار العام لخطة الشركة، وهي إدارة ضرورية جدا.

إدارة العلاقات العامة 

تعتبر هذه الإدارة بمثابة وجه الشركة أو المؤسسة، حيث تعمل على التنسيق بين الإدارات المختلفة، بالإضافة إلى التواصل مع العملاء خارج إطار الشركة، مثل التواصل مع الشركات والمؤسسات الأخرى، والتعريف بشركتها وطبيعة عملها، حيث تعتبر هذه الإدارة، الناطق الرسمي باسم المؤسسة أو الشركة. 

كما يعتبر نجاح أغلب الشركات، مبني على جودة و كفاءة عمل هذه الإدارة، التي تعتبر الصورة الخارجية لإدارة الأعمال بالشركة. 

مستويات إدارة الأعمال

ادارة الاعمال

كما هو معلوم فإن حجم الشركة يؤثر على هيكلها الإداري من خلال عدة مستويات لكن عموما  ادارة الأعمال تقوم على مستويات ثلاثة رئيسية والتي تمثل ادارة بحد ذاتها، لتستطيع العمل بطرق مرنة وجيدة ومنها:

الإدارة العليا

الإدارة المتوسطة 

الإدارة الدنيا

الإدارة العليا

يتكون هذا المستوى، من مجلس إدارة يعتبر القائد العام للشركة أو المؤسسة، حيث يقوم دوره بصياغة الرؤية العامة للشركة، عبر وضع سياسات وتحديد المسؤوليات الأساسية للشركة، كم يقوم بدوره بعد ذلك، في عملية التوجيه فقط دون التدخل في تفاصيل الخاصة بالإدارات. 

بل تتم عملية تفويض الأمر لرؤساء الإدارات المختلفة، للتعاطي مع المعطيات الخاصة بـ اداراتهم، في إطار رؤية الشركة. 

بالإضافة إلى بعض مهم الإدارة العليا، مثل تحديد الأهداف، تطوير الموارد الرئيسية، تنظيم العمل

الإدارة الوسطى

يتلخص دور هذا المستوى، من المستويات المكونة ادارة الأعمال، في تنفيذ الخطط والسياسات، الموضوعة من طرف الإدارة العليا، حيث تتألف من رؤساء أقسام، ومدراء تنفيذيين. 

ويتمحور عملها، في إنجاز مجموعة من المهام مثل، إعداد الهيكل التنظيمي للإدارة، وتوجيه موظفي الإدارة لزيادة الانتاجية، صياغة التقارير حول جو عمل الإدارة

الإدارة الدنيا

تقوم هذه الإدارة، بالتواصل مع الموظفين بشكل مباشر، عبر توجيههم من طرف رؤساء المكاتب ومديري الأقسام، ويمثل هذا المستوى سواعد الشركة أو المؤسسة، لأنها هي الإدارة التشغيلية التي تعمل على تنزيل الخطط، على أرض الواقع عبر تنفيذ مجموعة من المهام، مثل تنفيذ الأعمال، الحفاظ على جو إيجابي في العمل، ضمان جودة المنتج، تزويد العمال أوامر العمل. 

الخاتمة 

يبقى تخصص إدارة الأعمال، من أكثر التخصصات المطلوبة، في مجال الأعمال عموما، لما توفره من انسيابية في إنجاز الأعمال، وتحقيق الأهداف التي تضعها كل مؤسسة، مهما كان حجمها، وقد قدمنا مجموعة من المعلومات في هذا المقال، لتستفيد منها، وتعرف ما هي إدارة الأعمال وأركانها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى