شروحات

كيفية الاستثمار في الأسهم وتحقيق المال الكثير

يعتبر الاستثمار في الأسهم وتحقيق المال، من الطرق القديمة جدا في مجال استثمار المال، حيث لم تكن هذه الطريقة متاحة للجميع، بسبب خضوعها لشروط كانت تصعب عملية الانخراط، في هذا الشكل من الاستثمار. 

وكان الاستثمار في الأسهم، من المجالات المحصورة على الأثرياء في السابق، لأنها كانت تتطلب سيولة كبيرا جدا، بالإضافة إلى سيطرة الوسطاء، بشكل كلي على المجال، بالإضافة إلى إكراهات أخرى. 

أما الآن، مع هذا التطور المستمر، الذي نشهده منذ ظهور الإنترنت على الساحة، فأصبح الاستثمار في الأسهم، من الأمور المتاحة للجميع، في أي مكان، وفي أي وقت. 

بمبلغ مقبول، حيث إتاحة الإنترنت، إمكانات متعددة، من خلال تسهيل عملية الاستثمار في الأسهم، عبر تحول كمي ونوعي التداول الأسهم إلى الإنترنت، بدل انحصارها في بناية البورصة، كما كان في السابق. 

والتي أصبحت رائحة مؤخرا، نظرا الإمكانية التي وفرتها الإنترنت، من خلال تسهيل عملية الاستثمار عموما، و التداول في الأسهم بالخصوص.

إذا كنت ترغب في البدء الاستثمار، في الأسهم، لكنك لا تملك المعلومات الكافية، المساعدة لبلوغ ذلك، فلا تقلق، فمن خلال هذا المقال، سأحاول ذكر أهم المعلومات الواجب معرفتها، في مجال الاستثمار في الأسهم، لتكون نظرة عامة، حول المجال، لتتمكن من البدء وأنت على دراية كافية لتحقيق النجاح.

ما هي الأسهم

الربح من الاستثمار في الأسهم 1

 يعتبر السهم، حصة أو جزء من رأس مال شركة صناعية، أو تجارية، أو خدماتية، حيث تقوم الشركة بتحويل راسمالها، لمجموعة من الحصص، يطلق عليها الأسهم، لتوفير إمكانية امتلاك جزء من ملكية الشركة.

سواء لشركات أخرى، وحتى الأفراد الذاتيين، كنوع من الاستثمار في الأسهم، لتتمكن من تنمية رأس مالها، من خلال طرحها للتداول بين المستثمرين، مقابل الحصول على أرباح معينة.

مواقع الاستثمار في الأسهم

مع هذا التطور الذي خلقه الإنترنت، في مجال استثمار المال عبر الإنترنت، خاصة الاستثمار في الأسهم، ظهرت عدة مواقع ومنصات، توفر إمكانية التداول عبر الإنترنت، من خلال توفير أرضية قوية، و مناسبة لذلك، وسأحاول من خلال هذا المقال، ذكر بعضها، نظرا لقوتها وشهرتها في المجال ومنها:

FXTM

ETORO

VANTAG

منصة FXTM

يعتبر هذا الموقع، من أفضل المواقع الموجودة، وهو تابع لشركة For Time المعروفة، على مستوى العالم، الخاصة الاستثمار في الأسهم، من خلال التقييمات العالية، التي حصلت عليها ما يعكس قوتها، وسمعتها. 

كما يتميز هذا الموقع، بانخفاض كبير فيما يخص التكلفة، بالإضافة إلى توفير مجموعة من الخيارات لاستثمار المال عبر الإنترنت، كأزواج العملات، والمعادن، و مؤشرات الأسهم، وأيضا توفر عملية الاستثمار في العملات الرقمية. وبعض الأسهم الأمريكية. 

 وهذا يجعله أفضل خيار للراغبين في البدء بعملية الاستثمار في الأسهم بالخصوص. 

منصة ETORO

يعتبر هذا الموقع، شركة وساطة في مجال الاستثمار، و التداول عبر الإنترنت، حيث عرف في السنوات الأخيرة، شهرة كبيرة جدا، نظرا لما يوفره من طرق استثمار جيدة، خاصة أسهم بعض الشركات التكنولوجية المعروفة عالميا، مثل: 

جوجل

فيسبوك 

تويتر

مايكروسوفت

ابل 

ماكدونالد

كوكا كولا

والعديد من أسهم الشركات الأخرى، بالإضافة إلى المؤشرات الخاص الأسهم، وصناديق الاستثمار، وأيضا بعض العملات الرقمية، والمعادن، ما يجعله خيار أفضل للبدء لتعدد إمكانية استثمار المال عن طريقة، وتحقيق ارباح كبيرة جدا. 

منصة VANTAG

يعتبر هذا الموقع، الذي تأسس عام 2009 أستراليا، وسيط موثوق عالميا، من خلال ما يحظى به، من قبول لدى المهتمين بمجال الاستثمار، في الأسهم بالخصوص. 

حيث تتعدد خيارات الاستثمار، التي يوفرها، وعلى رأسها تداول أزواج العملات المعروف، بالفوركس، إلى جانب العقود مقابل الفروقات. 

ومن مميزات هذا الموقع، الأمان الكبير الذي يتمتع به، أيضا للإمكانات الكبيرة، التي يوفرها منها، إنشاؤه تطبيق خاصة به، لتسهيل عملية الاستثمار في الأسهم، والتداول عليه بكل اريحية. 

كانت هذه بعض الأمثلة، للقصر فقط وليس للحصر، لبعض المواقع، والمنصات، التي يمكن الاعتماد عليها، للبدء في عملية استثمار المال عبر الإنترنت، خاصة الاستثمار في الأسهم. 

وتعتبر هذه المواقع، من أفضل المواقع الموجودة حاليا، على الانترنت، والتي تحظى بشهرة كبيرة جدا، لما تحققه من نتائج ملموسة، تعكس قوتها ومرونتها. 

كيف تستثمر في الأسهم

لم يعود الأمر صعبا، كما كان في السابق، حيث أصبح الاستثمار في الأسهم، حاليا من الأمور السهلة جدا، مع ما وفرته الإنترنت، من إمكانيات رائعة جدا، حيث ظهرت مع هذا التطور شركات تداول، تعمل على الانترنت إما بشكل جزئي، أو كلي، من خلال توفير برامج تداول على الإنترنت، تحاكي عملية التداول الفعلية، في البورصة، محققة قفزة نوعية في مجال الاستثمار في الأسهم. 

وكذا سهولة استخدامها البسيطة جدا، أيضا ما يميزها، إمكانية الإيداع بشكل يسير وسريع لا يتعدى بعض الدقائق، و يختلف مبلغ الإيداع المطلوب، من شركة إلى أخرى، حسب حجم هذه الشركة، وشهرتها، وكذا حجم التداولات على الأسهم، التي تستقبل يوميا. 

ولتبدأ عملية الاستثمار في الأسهم، كل ما عليك فعله، هو الذهاب إلى محرك البحث جوجل، وكتابة كيفية الاستثمار في الأسهم، لتحصل على أعداد لا بأس بها من الشركات، التي تعمل كوسطاء في عملية الاستثمار في الأسهم، ثم البحث عن موقع التداول، الذي حصل على أعلى تقييم من طرف المستخدمين له، كدليل على مصداقيته وقوته في مجال الاستثمار في الأسهم.

بعد أن ترسو على الموقع المختار، سيكون عليك فتح حساب تداول عليه من خلال اختيار نوع الحساب، الذي تريد، لأن بعض المواقع توفر بعض الحسابات المعينة، مثلا:

حساب تداول أسهم عادي

حساب تداول أسهم إسلامي

بعد أن تختار الحساب، الذي تريد، تبدأ عملية التسجيل الفعلي، من خلال إدخال بياناتك الشخصية، من اسم كامل، عنوان، رقم الهاتف، ثم توثيق حسابك قانونيا، بأحد الخيارات المطلوبة.

وفي الأخير، لا يبقى أمامك، سوى إجراء عملية الإيداع، والتي تكون متعددة الخيارات، الإيداع عبر الحساب البنكي، أو بطاقة الائتمان، أو عبر بنك بايبال، أن كان متوفرا.

وعندما تصبح لديك حسابا بشكل كامل، ستبدأ عملية الاستثمار في الأسهم، من خلال اختيار التداول على بعضها، اما بشكل عادي على الموقع، أو سيطلب منك تنزيل برنامج تابع للموقع خاص بالتداول بشكل يحاكي التداول العادي جدا.

موقف الفقه من الاستثمار في الأسهم

لم يتأخر المجمع الفقه، في إبداء رأيه في مسألة الاستثمار في الأسهم، خاصة مع ما ساهمت الإنترنت، في بروزه كأحد الطرق الممكنة الاستثمار المال عبر الانترنت. 

حيث أفتوا بأن هذه المنصات، الخاصة بالاستثمار في الأسهم، إن كانت لا تعطي فوائد، على هذه الأسهم، التي تعتبر ربا واضح، فإن العملية لا يشوبها أي مخالفة للشريعة، أما إن كانت تعطي فوائد عليها فهذه المعاملات لا تجوز. 

وكذا كان رأيهم في التحقق، من الأسهم المراد الاستثمار فيها، وطبيعة الشركات المصدر لها، ومجالات اشتغالها، حيث يحرم الاستثمار في أسهم شركات الخمر أو القمار أو أشياء أخرى من المحرمات. 

الخاتمة 

كانت هذه محاولة منا، في هذا المقال، تلخيص أهم المعلومات، الواجب على كل مبتدئ في مجال الاستثمار في الأسهم، معرفتها ليستطيع العمل بشكل جيد، حتى يتمكن من تحقيق ارباح كبيرة من الانترنت، دون الوقوع في أخطاء متعددة وخسارة أموال.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

زر الذهاب إلى الأعلى